لتسجيل في الدوره المجانيه لتعلم إستراتيجيات تداول التحليل الأساسي إضغط هنا

للحصول على بونص تداول يصل لنسبة 50 % أو للحصول على بونص تداول ترحيبي بدون إيداع إضغط هنا

 


 

شاهد شرح التضخم و كيف يؤثر على العملات الاجنبيه و كيفية الربح منه في تداول الفوركس من الفيديوا التالي : 

 


ما هو تعريف معنى التضخم ؟

التضخم يعتبر الشغل الشاغل وهو العمل الحقيقي للبنوك المركزيه  فهم دائما يراقبوا التضخم ويعتبر التضخم هو الرسام الحقيقي لسياسات أي بنك مركزي مستقبليه .

 


 

في هذا المقال سوف نشرح التضخم بشكل موسع ومفصل وسوف نتحدث عن التقارير الإقتصاديه المهمه لقياس التضخم وبعدها سوف نتحدث عن كيفية إعتماد البنوك المركزيه على  تقارير التضخم  لرسم سياساتهم المستقبليه  لعملة بلدانهم وأوطانهم وسوف نتحدث عن كل هذا بطريقه سهله وبعيده جدا عن تعقيدات النظريات الإقتصاديه المرهقه .

 


 

في البدايه إستلمنا مجموعه من الإستفسارات بعد تسجيل الفيديوا التالي تطلب توضيح بخصوص أن التضخم  يقوي إقتصاد البلاد ولا يضر مصالحها ولا يؤثر على العمله بشكل سلبي  الفيديوا التالي يشرح كيف نتعامل مع التقارير الصادره من البنوك المركزيه وبه شرح بسيط للتضخم نرجوا مشاهدت الفيديوا وبعدها قرأت باقي المقال.

 


 

و من المهم الإطلاع على الموضوع التالي قبل إكمال موضوع التضخم و الموضوع يتحدث عن البنوك المركزيه  للإطلاع على الموضوع إضغط على الرابط التالي  إضعط هنا 

 


 

وبعد فهمنا لموضوع البنوك المركزيه السابق  هناك نظرتان منفصلتان لمفهوم التضخم وهذا هو السبب وراء إرتباك لبعض المتداولين وخصوصا المبتدأ في تعريف معنى التضخم  ونتج عنه إرباك في إتخاذ القرار وقت صدور التقرير الإقتصادي الخاص بتضخم  فأصبح المتداول لا يعرف هل يشتري العمله أو يبيعها في حالة  صدور تقرير من أي بنك مركزي يفيد بأن معدل التضخم الحالي في البلاد مرتفع ؟

 


المفهوم الأول لمعنى التضخم

هو أن ينظر المتداول إلى التضخم من خلال منظوره الخاص على أساس أنه مستهلك وليس مستثمر طبعا التضخم بنسبة للمستهلك يعتبر أمر غير جيد وغير مفضل لأن التضخم سوف يسبب إرتفاع في الأسعار على المدى القريب أو على المدى المتوسط  وهذا الأمر صحيح وسوف يسبب بعض الضرر على جيوب المستهلكين والمواطنيين من خلال رفع أسعار السلع الإستهلاكيه مثل الملابس وغيرها وقد يسبب إرتفاع في أسعار المواد الغذائيه وأيضا قد يسبب إرتفاع في أسعار المحروقات ولكن ولكن ولكن أنت كمستثمر ومتداول بأسواق العملات الأجنبيه يعتبر الأمر وبنسبة لك مختلف مختلف مختلف تماما وسوف نتطرق لموضوع رفع الأسعار في نهاية المقال بعد شرح التضخم بشكل موسع  لأن هناك بعض الأمور المترابطه والتي يصعب شرحها من البدايه في حالة عدم فهم الموضوع بشكل متسلسل وكامل .

 


المفهوم الثاني لمعنى التضخم 

هو أن ينظر المتداول إلى التضخم على أساس أنه مستثمر وليس مستهلك وهذا يعني أنه يتوجب عليه البحث ليجد أن سبب التضخم الحاصل في البلاد هو زياده في إستهلاك الطاقه وزيادة الإستهلاك لموارد الطبيعه من خشب وغيرها من مواد إستهلاكيه ومواد تصنيعيه مما سبب زيادة في الطلب على هذه السلع والموارد وهذا الأمر تسبب بزيادة رفع الأسعار وهنا  توجب على المستثمر أن يسأل نفسه لماذا زاد الطلب في الأسواق ومن هنا سوف يفهم بأن سبب الزياده هو زيادة الإنتاج الصناعي الكلي في البلاد وهذا ينتج عنه زياده في معدل التجاره الخارجيه وأيضا زياده في الإستهلاك الداخلي  للمجتمع وأنت كمستثمر سوف تفهم بأن البلاد حاليا تمر بمرحلة الإزدهار والإنتاج والتصنيع لأن الطلب على المواد الطبيعيه مثل الخشب والنفط وغيرها قد زاد وهذا يعني أن المصانع تعمل بشكل جيد وبأن البلاد  قد خرجت من مرحلة الركود الإقتصادي أو لا توجد به أي إشارات تدل على الركود الإقتصادي  في الفتره الحاليه والسبب هو زيادة معدلات التضخم زيادة معدل التضخم تعني بأن معدلات البطاله سوف تنخفض لأن زيادة الإنتاج تطلب زياده في عدد الموظفين ليقوموا بأعمال أكثر في عملية التصنيع والتصدير الخارجي أو ليقوم الموظفين بأعمال أكثر ليغطوا طلبات المجتمع الداخلي نفسه لهذا البلد ومعنى زيادة عدد الموظفين يعني دفع رواتب أكثر للمواطنين وتوفير فرص عمل أكبر للمواطنين وهذا الأمر يتسبب بزيادة الأموال في أيدي المواطنين وتوفرها لهم وهذا يعني أن المواطنين سوف يقوموا بشراء سيارات أكثر وأجهزه كهربائيه أكثر و ربما يصل الأمر لبناء منازل وغيرها من خلال أخذ القروض االبنكيه وخلافه  ويجب أن تعلم أنت كمستثمر لو أعطى الإقتصاد فرصه لأي مواطن القدره الماليه ولو لشراء شفرت حلاقه واحده فقط فهذا سوف ينعكس على إقتصاد البلاد بشكل إيجابي ويدل على قوة صحة الإقتصاد للبلاد في المرحله الراهنه .

 


 

المهم أن نفهم بأن الإقتصاد دائره تربط الجميع بشكل مباشر وكلما زادت نسب ومعدلات التضخم في البلاد كان الأمر أفضل لصحة الإقتصاد وكما نعلم جميعا فإن أغلب دول أوروبا (منطقة دول اليورو= التأثير على عملة اليورو) والصين واليابان (منطقة دول اسيا =عملة الين واليوان) والمملكه البريطانيه المتحده (الباوند) والولايات المتحده الأمريكيه (الدولار الأمريكي )  تعتبر كلها من الدول المنتجه والمصدره لأغلب الصناعات والمنتجات للعالم وفي حالة زيادة التضخم لهذه الدول فهذا يعني أن هناك زيادة تصنيع وإنتاج وتصديرالمنتجات للعالم وهذا ينعكس على ميزانية التجاره الخارجيه بشكل إيجابي لهذه الدول ويسبب قوة لعملات هذه الدول وهذا يعني أيضا أن العالم الأخر المستهلك يعتبر إقتصاده جيد لأن له القدره على شراء شراء السلع والمنتجات وإستيراد البضائع والتكنولوجيا والسيارات و الطائرات والهواتف والمواد الغذائيه وكل شي تقريبا من العالم المصدر لهذه المنتجات .

 


 

وبتالي فإن النتيجه النهائيه سوف تكون قوة في الإقتصاد العالمي ككل والعكس صحيح في حالة إنخفاض معدلات التضخم

 


معنى التضخم أو ما هو التضخم ؟

بختصار شديد التضخم هو مراقبة الموارد الطبيعيه في البلاد وفي العالم ككل فنظرية التضخم تقول كل برميل نفط وكل شجره تقطع وكل ماده تم إستهلاكها فإن العالم ككل قد خسر هذه الماده وقد خسر العالم جزء من ثرواته نتيجه لهذا الإستهلاك وقد تعود هذه الماده لثروت العالم بعد مده طويله أو قد يخسرها العالم إلى الأبد ومن مفهوم هذه النظريه يفهم الإقتصاديون أنه يتوجب عليهم زيادة ثروات بلدانهم و شعوبهم بفترة الإزدهار الحاصل من خلال مجموعه من الطرق والأساليب ومن أهم هذه الطرق رفع سعر الفائده في حالة الإزدهار وخفض سعر الفائده في حالة الركود الإقتصادي أو ركود معدلات التضخم .

 


 توضيح نقطتين الأولى وهي هل العالم مرتبط مع بعضه البعض إقتصاديا وبشكل قوي ومتين ؟

الجواب نعم فقد وضحنا سابقا أن تصدير السيارات والطائرات والتكنولوجيا والتبادل التجاري بين الدول وغيرها جعل العالم مترابط إقتصاديا ومن هذا المنطلق فخسارة برميل نفط واحد يسبب تضخم للكره الأرضيه ككل !

 


 

وكلما زاد الإستهلاك وقد شرحنا سابقا كيف يزيد الإستهلاك كلما زاد التضخم في العالم ومن هذا المنطلق نستنتج أن العالم التضخم و النمو يكون عالمي في الغالب والركود يكون عالمي في الغالب والمثال الذي نعيشه في أيامنا الحاليه أكبر دليل على صحة هذه النظريه إنخفاض في الإنتاج الصناعي الأوروبي والعالمي تقريبا سبب لنا إنخفاض في أسعار النفط !

 


النقطه الثانيه وهي كيف تزيد البنوك المركزيه من ثروات شعوبهم ؟

الجواب من خلال عمليات تدوير الأموال وزيادة نسب الفائده على القروض هذه النظريه هناك خلاف كبير على نتائجها فالبعض يعتبر أن هذه الإستراتيجيه والتي تطبقها البنوك المركزيه في الوقت الحالي تسبب إنهيار للعمله على المدى البعيد والبعض يعتقد بأنها تحرك الإقتصاد أكثر من خلال إستثمار الأموال الناتجه من الفوائد في بناء البنيه التحتيه للبلاد من خلال بناء المدارس والمستشفيات والشوارع والجامعات …الخ أو حتى من خلال إستثمار الأموال الناتجه من الفوائد  في دول ذات أفاق إستثماريه واعده مثل إستثمار المال بشراء أراضي في بلدان ودول معينه والإستفاده من بيع المحاصيل الزراعيه لهذه الأراضي بعد الإنتاج وغيرها من المشاريع التي تتخطى حدود الدوله إلى بلدان ودول جديده  من خلال هذه الإستراتيجيه يزيد مدراء البنوك المركزيه من تقدم شعوبهم وزيادة ثروات بلدانهم وهناك نظريه ثانيه ولكن شرحها يطول جدا وسوف نكتفي فقط بشرح نظرية البنوك المركزيه في عملية تدوير أموال الفائده لأن أغلب البنوك المركزيه في أغلب الدول العظمى  تستخدم هذه النظريه في وقتنا الحالي .

 


تعريف إستراتيجيه تدوير الأموال لمدراء البنوك المركزيه

الإستراتيجيه وبكل بساطه هي أن تجعل الشعوب تعمل وبشكل لا إرادي كموظفين لدى البنك المركزي لهذه الدوله من خلال رفع أسعار الفائده على سبيل المثال إقتصاد الولايات المتحده الأمريكيه جيد جدا  في الفتره الحاليه وهناك وظائف كثيره يوفرها إقتصاد الولايات المتحده الأمريكيه لمواطنيه كما شرحنا سابقا فهذا يعني أن المواطن الأمريكي سوف يصبح لديه مدخرات وسوف تزيد عملية الإدخار الخاصه به في البنوك كودائع بنسب فائده مرتفعه وكما نعلم فإن فائدة الوديعه تختلف قليلا عن فائدة المقترض فلو قلنا أن السيد جون لديه وديعه مقابل نسبة فائده 5%  وأراد السيد توم أن يشتري سياره من خلال قرض بنكي بفائدة 8% الفرق بمثالنا هنا بين معدل الفائدتين هو 3% هذه 3% تذهب وتدخل في جيب البنك المركزي مباشرة  طبعا المبلغ أو قيمة المال كما هي فالمبلغ الذي إستثمره السيد جون مثلا 10000 دولار هو نفس المبلغ الذي أقترضه السيد توم وهو 10000 دولار ولكن  السيد توم سوف يدفع فائده مقابل القرض حسب مثالنا تساوي نسبة 8 % وهذا يعني أن السيد توم سوف يدفع 800 دولار إضافيه مثلا سوف يذهب منها 500 دولار للسيد جون صاحب المال الأصلي لأنه يأخذ 5 % مقابل الوديعه الخاصه به و 300 دولار الأخرى سوف تدخل في جيب البنك المركزي مباشره  ومن هنا قيس كم جون وكم تون موجود في الولايات المتحده الأمريكيه ومكم هي فائدة البنك المركزي يوميا وبهذه الطريقه أصبح الكل يعمل لزيادة الثروه والتي سوف يترجمها البنك فيما بعد من خلال أخذ هذه الأموال وضخها مره أخرى في البلاد من خلال المشاريع والبنى التحتيه التي يراها هو مناسبه فقد يقوم البنك المركزي ببناء محطات للنقل من خلال القطارات وهذا المشروع سوف يزيد من مدخول البلاد وأيضا سوف يسهل عملية المواصلات على المواطنين وفي نفس الوقت يعتبر هذا المشروع مدخول جديد لميزانية الدوله  من خلال عملية بيع التذاكر ولا ننسى بأنه بهذا المشروع  الجديد قد وفر فرص عمل جديده لمواطنيه  وزاد نسبة الدخل لعدد من مواطنيه ليقوم السيد جون أو أي مواطن أمريكي أخر بعمل وديعه جديده  يتم إستثمارها من جديد في البلاد كما شرحنا سابقا في مثال السيد جون والسيد توم  وتستمر الحركه الدائريه في عملية وفي نظرية إستراتيجية تدوير لأموال الخاصه في سياسة البنوك المركزيه .

 


لماذا تزيد أسعار السلع الإستهلاكيه وتزيد أسعار الطاقه في العالم كلما زادت نسب التضخم ؟

نعتقد بأن الجواب أصبح واضح وهو بسبب زيادة إستهلاك الموارد الطبيعيه حول العالم مما يتسبب وينتج عنه ندرتها وفقدانها يوم بعد يوم حسب نظرية التضخم مما يسبب إرتفاع في اسعارها وفي نفس الوقت تأكل قيمة العمله يوم بعد يوم .

 


لماذا يرفع البنك المركزي نسبة الفائده كلما زادت معدلات التضخم ؟

لأن البنك المركزي يريد أن يزيد من ثروات الشعب من خلال سياسة إستراتيجية تدوير الأموال التي شرحناها سابقا .

 


لماذا يخفض البنك المركزي نسبة الفائده كلما قلت معدلات التضخم ؟

لأن البنك المركزي في هذه الحاله يعاني من الركود الإقتصادي وقلت الوظائف وقلت المدخرات الموجوده من قبل المودعين وهذا يسبب له عدم القدره على تحصيل الأموال من خلال لعبته على الفرق مابين أسعار الفائده والتي شرحناها في الأعلى بمثال السيد توم والسيد جون مما يسبب لديه عجز عن دفع الفوائد للمودعين فيقرر تقليل وخفض نسبة الفائده حتى يقلل من ميزانية المدفوعات  وإلتزاماته بدفع الفوائد للمودعين وهذا يدفع المودعين لسحب أموالهم من البنك وضخها في السوق بمشاريع تعود بعوائد أعلى لهم من فائدة البنك وفي هذه الحاله (خفض البنك المركزي لسعر الفائده) يقوم البنك المركزي بضخ سيوله في الإقتصاد ولكن بطريقه بعيده عنه تماما من خلال أموال المودعين الذين سوف يقوموا بسحب أموالهم ويضخوها هم أنفسهم في إقتصادهم من خلال مشاريع مختلفه لا علاقة للبنك المركزي بها وبهذه الحاله يرتاح البنك المركزي من إلتزاماته الخاصه بدفع فوائد الودائعلأن عدد المفترضين في الركود الإقتصادي أو في حالة معدلات التضخم المنخفضه يكون قليل جدا ولا يسمح للبنك اللعب في سياسة تدوير الأموال فهو لا يريد أن يصاب بعجز مالي في ميزانيته بسبب ودائع الأفراد أو ودائع الشركات أو ودائع المحافظ الإستثماريه .

 


وأخيرا ما هي فائدتك كمتداول في نظام الفوركس ؟

أولا : يجب أن تفهم كل ما هو مذكور سابقا بشكل جيد لتستطيع أن تطور من مهارتك في التداول وتقوي قدرتك على إتخاذ القرار المستقبلي في تداولاتك.

 


 

ثانيا : في حالة صدور أي تقرير لبنك مركزي يتحدث عن معدلات التضخم يجب أن تعرف كيف تتصرف مع هذا التقرير من خلال نقطتين  النقطه الأولى وهي أن التقرير يدل على أن التضخم في حالة تزايد في البلاد فهذا يعني أنه يتوجب عليك شراء العمله على المدى المتوسط والمدى البعيد والنقطه الثانيه وهي في حالة صدور تقرير يدل على أن التضخم في حالة إنخفاض وبأن البلد داخل على ركود إقتصادي فهذي يعني أنه يتوجب عليك بيع العمله على المدى المتوسط .

 


 

ثالثا : سوف تعرف كيف سوف يكون شكل التراند العام في السوق من خلال التضخم !

 


 

ببساطه هل تريد أن تعرف ما هو إتجاه الدولارالأمريكي المستقبلي يجب أن تعرف ما هي نسبة التضخم في الولايات المتحده الأمريكيه لهذه السنه على سبيل المثال نحن في سنة 2015 حاليا في بداية السنه البنك المركزي لأي بلد يضع ويتوقع نسبة النمو في البلاد لكامل السنه  فسوف يذكر التقرير التالي  في الربع الأول من السنه المتوقع أن يكون هناك نمو بنسبة 3%  وفي الربع الثاني من السنه سوف يكون هناك نمو بنسبة 2 % وفي الربع الثالث سوف يكون هناك نمو بنسبة 2% وفي الربع الاخير من السنه سوف يكون هناك نمو بنسبة 4% والان المتوقع هو إرتفاع للدولار الأمريكي طوال السنه وبهذا تكون قد توقعت إتجاه الدولار وقوة لدولار لكل سنة 2015  والأن يأتي دور القياس عن قرب طوال 12 شهر للسنه من خلال التقارير الإقتصاديه مثل تقرير إجمالي الناتج القومي المعروف باللغه الإنجليزيه بإسم GDP  وأيضا تقرير معدل البطاله الشهري …. الخ من التقارير فكل تقرير جيد يجب أن نأخذه بالحسبان ونتداول عليه ونتوقع أننا سوف نربح منه ونتوقع بأنه سوف يأثر على السوق وبقوه لأنه يسير في نفس إتجاه تقرير البنك المركزي  السنوي المرسوم مسبقا عن معدلات التضخم .

 


 

وهنا فيديوا يشرح المقاله التعليميه السابقه ( إستراتيجية التضخم للفوركس)


 

تعلم كيف تدير رأس مالك المستثمر بأسواق تداول العملات الأجنبيه بشكل صحيح من خلال الدوره التدريبيه التاليه إضغط هنا

شارك